الأحد، 20 مارس 2016



جميعهم(حزب الدعوة ومن جاء معه ) كانوا بغاية المتعة والنشوة وهم يدفعون البلاد الى الدمار
من ٢٠ / ٣ / ٢٠٠٣ إلى ٢٠ / ٣ / ٢٠١٦
ومع ذلك ، مازال كثيرون يجدون فيهم الامل في الاصلاح !


إرسال تعليق

http://www.alquds.co.uk/?p=885353  رابط الحوار في القدس العربي الناقد ياسين النصير: الثقافة العراقية بريئة من الدم والعنف ...